اخترقت مهرجان مراكش على دراجة.. سينا تعاني اضطرابات نفسية وسبق أن اعتقلت (صور)

كتب بواسطة على الساعة 21:15 - 28 سبتمبر 2013

اخترقت مهرجان مراكش على دراجة.. سينا تعاني اضطرابات نفسية وسبق أن اعتقلت (صور)

 

 

أحمد الحاضي

“سولو شكون اللي اخترقت مهرجان مراكش”، جواب غريب ذلك الذي ردت به ابتسام نيجار، المشهورة بسينا هاندصوم، صاحبة الفيديو كليب الغريب الذي خلق الحدث طيلة هذا الأسبوع، على طلب موقع “كيفاش” بعض الاستفسارات عن دوافع إطلاق تلك الأغنية.

وبعد بحث علم موقع “كيفاش” أن سينا هي الفتاة التي كانت قد اخترقت، في 7 دجنبر 2009، البساط الأحمر لمهرجان مراكش الدولي للفيلم، على دراجة نارية، وتخطت الحواجز الأمنية المحيطة بقصر المؤتمرات.

وكنت جريدة أخبار اليوم نشرت خبرا مفاده أن “شابة تدعى ابتسام النجار، تبلغ من العمر 21 سنة وتنحدر من مدينة قلعة السراغنة، كانت ترتدي بذلة رياضية (لباس كراطي) وبلغة سوداء، وكانت تمتطي دراجة نارية، هلعا كبيرا وفزعا في صفوف الجمهور والمدعوين إلى المهرجان الدولي للفيلم في دورته التاسعة، الذين كانوا حاضرين أمام مقر قصر المؤتمرات ويستعدون لتكريم المخرج الصربي إمير كوستوريتشا، حيث داهمت بدراجتها النارية البساط الأحمر الخاص بولوج ضيوف المهرجان”.

الحدث، حسب الجريدة، خلق هلعا لدى الممثلة الإيطالية عضو لجنة التحكيم، إيزابيلا فيراري، وظلت جامدة في مكانها داخل السيارة الخاصة بها، إلى أن تم القبض على سينا من طرف رجال الأمن في مراكش، وتم اقتيادها للتحقيق معها على خلفية هذا الحادث الذي كاد يؤثر على احتفالية مهرجان السينما.

وأضافت الجريدة: “الفتاة كان دافعها القوي إلى فعل ذلك هو السير على البساط الأحمر الخاص بالواجهة الداخلية لباب قصر المؤتمرات. غير أن التحقيقات الأولية كشفت أن الفتاة تعاني من اضطرابات نفسية وتتناول الدواء”.

 

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
2
  1. Badr

    “C’est en faisant n’importe quoi qu’on devient n’importe qui”
    RÉMI GUALLARD

    إجابة

إضافة تعليق