حملة مضادة.. نجوم هوليود ضد ترامب

كتب بواسطة على الساعة 17:48 - 14 أكتوبر 2016

version4_efsdghghgggg

وكالات
يبدو أن كسب تأييد المشاهير بالنسبة إلى دونالد ترامب أصعب عليه من تأييد المندوبين الجمهوريين.
في حين أن المرشح الجمهوري له العديد من المؤيدين المتحمسين في هوليوود، إلا أن العشرات من المشاهير يقفون ضده وبشدة.
وإليكم 28 من المشاهير، من سارة سيلفرمان إلى جورج كلوني، يُظهرون رفضهم لترامب بتصريحات علنية قوية.

جورج كلوني
انتقد كلوني دونالد ترامب، في مقابلة مع صحيفة الجارديان، واصفا إياه بأنه “شخص فاشيّ لديه رُهاب الأجانب”، وأضاف: “في موسم الانتخابات، تسير الأمور بجنون، وتكون أعلى الأصوات هي الأكثر تطرفا”.

مات ديمون
في شتنبر الماضي، سخر ديمون من ترامب مشيرا إلى بناء جدار على غرار مسلسل “لعبة العروش” على الحدود الشمالية للولايات المتحدة مع كندا.
في حفل تخرج معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا لهذا العام، أعرب ديمون عن افتتانه بالنظرية التي تقول بأننا نعيش في واقع افتراضي خُلق بواسطة كائنات أكثر ذكاء، ثم تساءل: “إذا كان هناك حيوات افتراضية متعددة، فلماذا نكون نحن في تلك التي يصبح فيها دونالد ترامب هو المرشح الجمهوري للرئاسة؟ هل يمكننا أن ننتقل إلى واحدة أخرى؟”.

جوني ديب
وقال ديب، الذي أعرب عن انطباعه بشأن دونالد ترامب على “Funny or Die”، لأحد الصحافيين، “إذا انتُخب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة، سيكون الأمر مثيرا، لأننا سوف نرى آخر رئيس للولايات المتحدة، ستكون النهاية على يديه”.

ليدي غاغا
أظهرت ليدي غاغا نفورها من ترامب بطريقتها المعهودة، فعندما سئلت عما إذا كانت من مؤيدي ترامب، أطلقت ضحكات بصوت عال.

جون أوليفر
خصص مقدم برنامج “Last Week Tonight” حلقة كاملة لترامب، ووصفه بأنه “شوكة في خاصرة الولايات المتحدة”.
وقال “ربما كان يمكن تجاهل الأمر منذ عام لأنه لم يكُن ضاراً، أما الآن فقد استفحل، ولم يعد من الحكمة تجاهله”.

أميركا فيريرا
تسببت آراء ترامب عن المهاجرين المكسيكيين في تأليب المشاهير من ذوي أصول لاتينية أو بأفراد عائلتهم أحد اللاتينيين ضده.
فبينما ركّز مقال ريكي مارتن لـUnivision على الغضب من حملة ترامب الكارهة للأجانب، كان مقال أميركا فيريرا لـ”هافينغتون بوست” أكثر إيجابية.
فهي تشكر ترامب على تشجيع الناخبين من أصل لاتيني للمشاركة في الانتخابات، من أجل إثبات خطأ مزاعمه، وتشكره كذلك على تذكيره أميركا بوجود تلك الآراء العتيقة التي لا تزال تحتاج للمكافحة في العصر الحديث.

جينيفر لورنس
الواقع المرير الذي عاشته شخصية كاتنيس إيفردين التي قامت بأدائها جينيفر في HUNGER GAMES، هو ما تتخيله الممثلة كواقع أميركا مع ترامب.
وقالت في مقابلة مع مجلة انترتينمنت ويكلي أنه “إذا أصبح دونالد ترامب الرئيس، ستكون نهاية العالم”. واتفق معها بطل الفيلم ليام همسورث، قائلاً “أوافقك القول في ذلك”.

مايلي سايرس
لم تكتف المغنية بوصف ترامب بالكابوس، ولكنها أيضا أطلقت هاشتاغ – #aintapartyindausaanymo – مع رسم بياني يبين تقدم ترامب في السباق الجمهوري، لا تطير الفراشات بعيداً مع هذا الشخص.

بن ستيلر
رغم تأييد ترامب لفيلم ستيلر “زولاندر” في العام 2001، لا يبدو أن الممثل يحترم رجل الأعمال كثيراً، في مقابلة له مع إيه بي سي نيوز، وقال: “أنا مندهش أنه وصل إلى هذا الحد، وأنه يتمادى في هذا النوع من الخطاب، ترامب يبدو لي أشبه بالشخص الندل في فيلم ’Naked Gun‘. لا أستطيع أن آخذه على محمل الجد”.
ولكن بعض الناس يأخذون كلامه على محمل الجد، وهذا جنون، لكنني لا أرى أن ذلك سيستمر طويل.

ريتشارد جير
أطلق الممثل على ترامب اسم “موسوليني”، وقال إنه “غير مؤهل” وأن فوزه في الانتخابات يعتبر “كابوساً” بالنسبة إلى الجميع.

شير
زعمت المغنية شير أنها سوف تنتقل إلى كوكب المشتري إذا تم انتخاب ترامب وقالت أنها تعتقد أنه سيشعل حربا عرقية.

مايكل مور
نشر المخرج خطابا مفتوحا لترامب على فايس بوك، يذكر فيه تفاصيل أول لقاء بينهما في عام 1998، والذي جعل مور يرى ترامب “جبانا”، وأضاف “نحن جميعا مسلمون”.
لم يتوقف عند هذا الحد، بل وصفه على تويتر بأنه “النسخة البذيئة من بوش”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق