على مجلة موضة.. سيدة أمريكا الأولى في قمة الشفافية! (صور)

كتب بواسطة على الساعة 16:35 - 11 نوفمبر 2016

على مجلة موضة.. سيدة أمريكا الأولى في قمة الشفافية! (صور)

وكالات
تصدر دونالد ترامب العناوين منذ قراره خوض الانتخابات، ليصبح الرئيس الـ45 للولايات المتحدة الأمريكية، ولكن زوجته ميلانيا أيضا خطفت الأنظار، منذ أن ترشح زوجها الملياردير.
عارضة الأزياء، يوغوسلافية المولد، أصبحت أول سيدة أولى تولد خارج الولايات المتحدة، بعدما فاز زوجها في الانتخابات.
ولكن يبدو أنها تتبع خطوات السيدة الأولى ميشيل أوباما حرفيًا، مثلما ظهرت في مؤتمر الحزب الجمهوري في كليفلاند بولاية أوهايو، عندما تم اتهام ميلانيا بسرقة أجزاء من نص خطاب السيدة ميشيل أوباما، والتي كانت قد ألقته عام 2008.
ولدت في 26 أبريل العام 1970، وتبلغ من العمر 46 عامًا، ما يعني وجود فارق 24 عامًا بينها وبين زوجها البالغ من العمر 70 عامًا، وقد رباها والدها العضو في الحزب الشيوعي فيكتور نافاز، والذي يدير أحد توكيلات السيارات التي تملكها الدولة لتصنيع السيارات، وأمها أماليجا أولنيك، تعمل مصممة بأحد مصانع الغزل والنسيج.
ولدت في سيفنيتسا، وهي مستوطنة تقع في سلوفينيا، لكنها كانت جزءا من يوغوسلافيا سابقًا، وكان اسمها عند الميلاد هو ميلانيجا نافاز، ولكنها اشتهرت باسم ميلانيا نوس أثناء عملها كعارضة أزياء.
بدأت عملها كعارضة أزياء، بينما كانت في سن الـ 16، وقد لاحظها المصور الفوتوغرافي ستان جيركو عندما كانت في الـ17 من العمر في ليوبليانا عند حضوره لأحد عروض الأزياء هناك، وقام بدعوتها إلى جلسة تصوير، وقد أدت صور جيركو التي التقطها لها إلى دخولها عالم الشهرة والأضواء، ما أدى إلى توقيعها لعقد مع بيت الأزياء “ID” الإيطالي في مدينة ميلان وهي في عمر الـ18، كما انتقلت للعمل في باريس.
وظهرت ميلانيا عارية على غلاف مجلة (جي كيو) الإيطالية، وظهرت أيضًا على ملصق على طائرة ترامب وهي مرتدية أصفادا، وكذلك وهي تحمل مسدسًا من الكروم.
وظهرت أيضًا بملابس السباحة عام 2000 على غلاف مجلة “Sports Illustrated”..
وقالت ميلانيا: “كانت أمي تعمل في مجال الأزياء، وكنت في الخامسة من عمري عندما صعدت لأول مرة على منصة العرض، وبدأت مجال عملي الفعلي كعارضة أزياء وأنا في سن الـ 16، وأصبحت محترفة بعد أن أنهيت دراستي، أحبت أمي الموضة وأحببنا السفر إلى إيطاليا وباريس”.
وحاليًا، تدير ميلانيا تجارتها في المجوهرات وتبيع منتجاتها على قناة التسوق QVC، وتقول مازحة ذات مرة إنه بعد اعتنائها بابنها وإدارتها لعملها أصبح زوجها ثالث اهتماماتها.
وفي أبريل الماضي، قالت إنها ستظهر بشكلها الطبيعي ولن تستعمل مساحيق التجميل.
وفي حوار لها مع مجلة “جي كيو” قالت: “كثير من الناس يقولون بأنني أفعل ما بوسعي لإخفاء علامات تقدم السن على وجهي، ولكنني لا أفعل أي شيء، فأنا أعيش حياة صحية وأعتني ببشرتي وجسمي، وأنا ضد استخدام البوتوكس أو أي عمليات حقن للوجه أو الجسم، وأعتقد أن هذه الأشياء تضر بالوجه والأعصاب، فكل ما أنا عليه طبيعي وسأكبر في السن وأنا رشيقة وجميلة مثلما كانت أمي”.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق