بسبب زاهية دهار.. ريبيري وبنزيمة مهددان بالسجن 3 سنوات

كتب بواسطة على الساعة 16:43 - 21 يناير 2014

بسبب زاهية دهار.. ريبيري وبنزيمة مهددان بالسجن 3 سنوات

 

وكالات

بدأت، يوم أمس الاثنين (20 يناير)، جلسات محاكمة نجمي المنتخب الفرنسي لكرة القدم فرانك بلال ريبيري وكريم بن زيمة، في إطار الفضيحة الجنسية التي هزت كرة القدم الفرنسية قبل ثلاث سنوات، والمعروفة باسم قضية “زاهية”، وهي بائعة هوى قاصر، تتهم نجمي بايرن ميونيخ الألماني وريال مدريد الإسباني بممارسة الجنس معها مقابل مبالغ مالية.

ويواجه الدوليان الفرنسيان عقوبة السجن ثلاث سنوات وغرامة مالية قدرها 45 ألف أورو إذا ما أدينا في ختام جلسات المحاكمة التي سيغيبان عنها اعتبارا من الاثنين.

وفي تصريح ليومية “لوباريزيان” الفرنسية، قال كارلو ألبرتو بريزا، محامي فرانك ريبيري، إن غياب موكله ليس انتقاصا من قيمة ودور المحكمة، بل لأن النيابة العامة ستطلب طي الملف نهائيا بعد أن تنازلت الشابة زاهية دهار عن حقها بالادعاء بالحق المدني في القضية”. وأضاف أن “اسم زاهية أصبح لا يذكر اليوم في القضية إلا كشاهدة”.

هذا، وستسعى المحكمة إلى تقديم إثباتات مفادها أن اللاعبين الفرنسيين أقاما علاقة جنسية مع الشابة زاهية دهار رغم إدراكهما بأنها قاصر، مع العلم أن المدعي العام في باريس كان قد أسقط الدعوى القضائية في 2011 لخلاصته بأن اللاعبين لم يكونا على علم بأن الفتاة المعنية كانت دون الثامنة عشرة من عمرها عندما أقاما علاقات جنسية معها.

وأكدت زاهية دهار مرارا أنها كذبت على اللاعبين ولم تفصح عن عمرها الحقيقي.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق