الشيخ سار و”النباح”.. جاي يضحك على التصوف رد راسو ضحكة!

كتب بواسطة على الساعة 11:56 - 23 يناير 2017

أحمد الحاضي
وجد إلياس الخريسي، الملقب بالشيخ سار، نفسه تحت وابل من الانتقادات وموجة من السخرية من قبل نشطاء موقع التواصل الاجتماعي فايس بوك، إثر نشره مقطع فيديو، على حسابه على هذا الموقع، يسخر فيه من المتصوفة وطريقة تعبدهم.
وأمام الانتقادات الواسعة التي تلقاها، حذف الشيخ سار مقطع الفيديو، وكتب تدوينة جاء فيها “هاداك الشي ديال الزوايا والطرق والصوفية صعيب بزاف، ومترسخ في المغرب مع الأسف، وعندو رجال ديال الدولة مريدين وعندهوم نفوذ، وحنا غي ولاد الشعب المسحوق، حنا غي ضاحكين، ما بغيناهومش يهجروه لينا ولأسرتنا الصغيرة، القرعة تنادي دائما وتاواحد ما يعقل عليك”.
وأضاف: “الفيديو راه حذفتو من بعد ما نصحوني شي ناس عزاز وخايفين عليا باش نحذفو، والله يهدي ما خلق، أعتذر، واللي قال خواف نقولو نعم، أنا كنخاف نشوف الدمعة فعين أمي بسبابي، وبلادنا ما زال ما وصلات للديمقراطية وحرية التعبير اللي تعطيك الحق تنتقد اللي بغيتي، غدا يلصقو ليك تهمة الاستهزاء بالصوفية والطريقة المقدسة بحال والو، وأنا ما قاد على صداع فهذه لمرحلة من حياتي”.
وقام الشيخ السار بإعادة نشر مقطع صغير من الفيديو المحذوف، تم تداوله على نطاق واسع على فايس بوك، مرفوقا بتدوينة أخرى ورد فيها: “لعنة التصوف، فيديو طويل على المتصوفين اللي عندهوم دوك الطرق هو هو هوو، وكيعتابروه ذكر لله، هزوه صحاب الحسانات وقطعوه و نشرو جزء صغير منو وشادين فيا مزيان، ماشي مشكل، المهم وصلاتكم الرسالة باللي داك الشي ديال هو هو هو غي التسطية والهبال، رسالتي وصلت شكرا”.
ومن بين التعليقات التي كتبها نشطاء ردا على فيديو الشيخ سار، تدوينة قال صاحبها: “حتى لو افترضنا أن الصوفية تدين خاطئ، فالإسلام ما كيعطيكش حق السخرية من مريديها مصداقا للآية: لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيرا منهم. ولكن نتا بكثرة ما كاتصحاب نفسك على حق عطيتي لراسك حق السخرية من مؤمنين آخرين، وهذا نابع من الجهل أساسا ومن السعي للشهرة بأي ثمن، القانون ممكن يعاقبك لأنك بكل بساطة أسأت لمعتقدات مواطنين آخرين”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد