هادي ماشي ديالها.. ليلى حديوي لم تعلق على سرقتها فالفايس بوك

كتب بواسطة على الساعة 17:11 - 28 فبراير 2017

عصام أيت علي
على غير عادتها، لم تعلق مصممة الأزياء ليلى حديوي على خبر سرقة منزلها في الدار البيضاء فايسبوكيا أو على صفحتها في أنستغرام.
الحديوي، المعروف عليها أنها تتواصل مع معجبيها دائما على صفحتها، من خلال نشر كل صغيرة وكبيرة عن حياتها والأنشطة التي تقوم بها، اختارت هذه المرة الصمت، واكتفت فقط بتدوينة تقول فيها: “في بعض الأحيان، يحتاج المرء أن يعاني من أجل أن يكبر، وأن يخسر من أجل يفوز، لأن بعض دروس الألم تكون أفضل”.
وكانت ليلى حديوي تعرضت، أول أمس الأحد (26 فبراير)، للسرقة، حيث استولى لصوص على مجوهرات ومبالغ مالية، وكذا وثائق إدارية، من قلب منزلها في الدار البيضاء، وهو الأمر الذي جعلها تستدعي الشرطة القضائية التي رافقتها إلى عين المكان من أجل مسح مكان الجريمة.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق