حاصلة على دبلوم الدراسات الجامعية.. نادية تلاحق الشهرة في 42 سنة!

كتب بواسطة على الساعة 16:05 - 11 أبريل 2017


لا حديث على مواقع التواصل الاجتماعي منذ نهاية الأسبوع الماضي، إلا عن سيدة مغربية، يكتسي شعرها البياض، بدون أسنان، تؤدي الأغاني الطربية بصوت شد انتباه الكثيرين.
ابنة حي الفقراء في درب السلطان في الدار البيضاء، تعشق الفن منذ نعومة أظافرها، ورغم بلوغها سن 42 سنة، إلا أنها تلاحق حلم الشهرة.
المعلومات التي حصل عليها الموقع، من مصادر مقربة من نادية، تؤكد أنها حاصلة على دبلوم الدراسات الجامعية “Deug”، اشتغلت لمدة في القطاع الخاص، قبل أن تتزوج وترزق بابنتها جنات ذات 19 سنة، ومحمد ريان.
بعد الزواج، صادفت الأم عددا من العراقيل وقفت في مسار حياتها، لكنها ظلت متشبثة بحلمها الوحيد وهو أن تكون نجمة، بعدما لم يحالفها الحظ بعد مشاركتها في مسابقة “سباق المدن” بين عمالة الحي الحسني ومدينة ورزازات.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق