رقصة الحرية/ كلمة شكر/ أول جولة/ عطيه العصير.. “لمعلم” خارج سخون من الحبس

كتب بواسطة على الساعة 16:35 - 17 أبريل 2017

بابتسامة لم تفارق شفتيه، عاد الفنان سعد لمجرد إلى محبيه ومتابعيه، بعد قضائه حوالي 6 أشهر في سجن باريس بتهمة الاغتصاب والاعتداء الجسدي.
لمعلم، الذي عانق الحرية الخميس الماضي (13 أبريل)، تواصل مع محبيه ومتتبعيه عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن منع عليه قاضي الحريات الإدلاء بأي تصريح صحافي، أو حضور لقاءات فنية.
رقصة الحرية
اختار سعد أن يُظهر لجمهوره بأنه بصحة جيدة، من خلال فيديو يوثق لرقصة الحرية في ساحة باريسية، حيث استمتع ورقص احتفالا برؤية والديه وأصدقائه الذين حلوا في فرنسا قادمين من دبي والمغرب.
الفيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، وقد ظهر فيه سعد بلحيته الكثيفة، معتمدا على اللون الأسود، مخفيا عينيه خلف نظارات شمسية، مع قبعة رياضية.

كلمة شكر
بعد الفيديو، دشن سعد عودته إلى صفحاته الرسمية عبر تدوينة طويلة، جاء فيها: “الحمد لله رب العالمين على كل حال، سعادتي لا توصف برجوعي لوالدي ووالدتي، ثم لأهلي وأصدقائي والجمهور الغالي الوفي الذي صمد معي منذ البداية”.
وأضاف: “سامحوني على التعب اللي تعبتكم معايا، نفديكم بروحي يا جمهور ليس له مثيل.. أشكر إخواني واخواتي الفنانين الذين عاشوا معي ومع أهلي كل لحظة مؤلمة، مهما شكرت لن أوفيكم جميعا حقكم، الله يحفظكم من كل مكروه، وشعاري دائما هو الله الوطن الملك”.

أول جولة
التدوينة لم تكن وسيلة التواصل الوحيدة للمجرد مع متتبعيه، حيث صور فيديو من باريس، مدته دقيقتان و38 ثانية، لخص فيه أول جولة قام بها بعد مغادرته السجن.
الأغنية بدأت بأغنية “أنا ماشي ساهل” رفقة أصدقائه المغاربة، وانتهت بدقائق مع والديه بالأبيض والأسود. وأرفق الفيديو بكلمات جاء فيها: “إهداء خاص لجمهوري الحبيب والوفي. مند بداية هذه الأزمة كنتم معي قلبا وقالبا في كل وقت وحين، مهما شكرتكم أنا ووالِديّ الحبيبين فلن نوفيكم حقكم. أحبكم من أعماق قلبي الله يخليكم ليا”.

عطيه العصير
في أقل من 24 ساعة، أصبح فيديو “إليكم” الأول على موقع “اليوتوب”، بأكثر من مليون مشاهدة، متفوقا على أسماء لمنور بفيديو كليب “عندو الزين”.
الفيديو حظي بإعجاب 50 ألف شخص خلال هذه المدة القصيرة، مقابل ألف و742 شخصا عبروا عن عدم إعجابهم، وأكثر من 6 آلاف تعليق.
وكتب لمجرد، صباح اليوم الاثنين (17 أبريل): “صباح الخيرات إن شاء الله، الله يسعدكم، الفيديو ديالنا وصل لأكثر من مليون مشاهدة فعلا صدق من قال: أعطيه العصييييير”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق