دنيا بطمة وربيبتها.. القصة الكاملة لحرب عائلية

كتب بواسطة على الساعة 19:41 - 30 يونيو 2017

بدر مجدان

يستمر الصراع بين الفنانة المغربية دنيا بطمة وعائلة زوجها البحريني محمد الترك، حيث شهد تطورات وأحداثا أثارت الجدل عبر وسائل التواصل الاجتماعي، في حين يتابع الجمهور بفضول مجريات الوضع منذ حوالي 4 سنوات، بعدما أعلنت بطمة، بشكل مفاجئ، خبر زواجها من مدير أعمالها موفق الترك، المعروف بالوسط الفني بمحمد الترك.

زواج بعد كراهية

بعد تألق الفنانة المغربية دنيا بطمة في برنامج اكتشاف المواهب الغنائية “عرب أيدول”، ووصولها إلى النهائيات، تعاقدت شركة “بلاتينيوم ريكوردز” للإنتاج الفني وإدارة الأعمال معها، لتكون السبب في أول لقاء يجمع بين دنيا والترك بعدما كلف هذا الأخير باستقبالها في مطار الدوحة في قطر لحضور إحدى الحفلات التي نظمتها الشركة.

دنيا بطمة ستكشف، في أحد تصريحاتها، أنها لم تكن تطيق زوجها محمد الترك بعدما علمت أنه هو من سيستقبلها في المطار، وتوالت الأحداث ليعترف “الترك” لدنيا بإعجابه بها ليتقدم بطلب يدها خلال وجودهافي لبنان أثناء تصويرها أحد الإعلانات.

دنيا بطمة، خلال استضافتها في إحدى الإذاعات المغربية الخاصة، أكدت أن قرار ارتباطها بمحمد ترك جاء عن قناعة، بعد أن وجدت فيه المواصفات التي كانت تتمناها في فارس أحلامها، كما أن وجودها في بلاد الغربة، وحاجتها إلى شخص يساندها في مجالها الفني، ساهم في اختيارها لمحمد بعد أن وجدت فيه الحماية المطلوبة.

بداية الصراع العائلي

قبل زواج محمد الترك بالفنانة دنيا بطمة كان سبق وتزوج بخبيرة الماكياج منى عبد الله السابر في عام 2001، وانفصلا في عام 2014، بعدما أنجبت منه ثلاثة أطفال، وهم حلا ومحمد و أصغرهم عبد الله.

دنيا، ومنذ تخرجها من الموسم الأول لبرنامج “عرب ايدول “، تعرضت لحملات تشويه وهجوم شرسة، ازدادت حدتها بعدما أعلنت خبر خطوبتها وزواجها من مدير أعمالها محمد الترك، حيث وصفها البعض بـ”خطافة الرجال” و”هدامة بيوت”، الأمر الذي أثار غضبها، خصوصا بعدما سئلت من طرف إحدى المتابعات عن رأيها “بالمرأة التي تخطف زوج امرأة وتتزوجه”، لتجيب عن ذلك في مقطع فيديو نشرته عبر أحد حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي تقول فيه إنه لا يستطيع أحد أن يخطف شخصا من حياته الزوجية، معتبرة أن الذي يتكلم بهذه الطريقة متخلف، وبررت تخلي الزوج عن زوجته الأولى بقولها إنه “ربما تكون الزوجة قد قامت بأمر سيء دفع زوجها لطلاقها ودفعه بأن يفقد ثقته بها”.

منى سابر ستبرر النزاع بينها وبين محمد الترك بإخلاله بالاتفاق الذي كان بينهما بخصوص حضانة الأطفال. وحسب قول طليقة الترك في أحد تصريحاتها الإعلامية: فـ”المحكمة لم تمنح الحضانة لمحمد الترك بعد طلاقنا، ولكنني اتفقت معه على بقاء الأطفال معه نظراً لأن ظروفي المادية لم تكن تسمح لي بأخذهم وقتئذ، شريطة رؤيتهم وقضاء الوقت معهم وقت ما شاءت”.

وأضافت: “احترم محمد الترك الاتفاق في البداية، وكنت ألتقيهم وأكلمهم، لكن بعد ذلك بدأ في المماطلة وتقديم الحجج مثل سفرهم خارج البلاد وغيرها، كما أنه وبطمة أخبرا الأبناء أن أمهم خانت والدهم مع شخص آخر، وهذا الأمر غير صحيح بالمرة”.

ستبدأ الحرب الكلامية ليصبح الشغل الشاغل معرفة أسباب هذا الاحتدام بين الفنانة المغربية دنيا بطمة وعائلة زوجها الترك.

حرب كلامية

وتيرة المشاكل العائلية بين المنتج البحريني محمد الترك من جهة، وطليقته منى السابر من جهة أخرى، تصاعدت أخيرا بشكل مثير، حيث نشر زوج دنيا بطمة عدة فيديوهات يهاجم فيها والدته وطليقته عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي أنستغرام.

الأمور لم تقف عند هذا الحد، فقد دخلت الجدة مها الترك هي الأخرى على خط الصراع، بعدما كان يجمعها سقف بيت واحد مع أحفادها ومحمد الترك وزوجته دنيا بطمة، لتتطور الأحداث إلى درجة أن جدّة حلا تبرأت من ابنها “موفق”، بعدما اتهمها بالتواطؤ مع طليقته منى سابر ضد دنيا، عبر إقحام حلا في المشاكل لتصفية حسابات الكبار.

وبعد لجوء منى السابر إلى القضاء للحسم في قضية الحضانة، نطقت محكمة الاستئناف في البحرين قرارا تؤيد فيه تنفيذ الحكم الصادر بحضانتها لأولادها وتبرئتها من كل التهم التي وجهها إليها طليقها، وهذا يعني أنه يتوجب على محمد الترك تنفيذ الحكم وتسليم حلا وشقيقيها إلى أمهم.

هكذا سيظهر خلاف آخر في عائلة الترك بعد عودة حلا وشقيقيها إلى حضن أمهم، بعدما حلت النجمة الصغيرة حلا الترك ضيفة على حلقة العيد من برنامج “مجموعة إنسان”، الذي يقدمه الإعلامي علي العلياني، ليتصاعد الخلاف بين حلا الترك ووالدها.

ستشتعل الحرب الكلامية من جديد، آخرها تصريحات الفنانة دنيا بطمة ضد ابنة زوجها حلا الترك، التي وصفتها بـ”المنفصمة”، بعدما كشفت خلال برنامج “مجموعة إنسان” أن زوجة أبيها دنيا هي السبب وراء ظهورها بـ”ميك أب” مبالغ فيه في صورة التي جرت عليها انتقادات كثيرة.

يذكر أن الفنانة دنيا بطمة أنجبت مولودتها الأولى من زوجها المنتج محمد الترك في أحد المستشفيات الخاصة، وأطلقت عليها اسم “غزل”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق