أشهر برنامج فرنسي للمسابقات .. النسخة المغربية لـFort Boyard على دوزيم (صور)

كتب بواسطة على الساعة 17:23 - 5 يوليو 2014

أشهر برنامج فرنسي للمسابقات .. النسخة المغربية لـFord Boyard على دوزيم (صور)

شيماء الباز
بعد أكثر من 25 سنة على إنتاج برنامج “Ford Boyard” وبثه في أكثر من 40 دولة في نسخات متعددة، وصل الدور أخيرا إلى المغرب الذي تمكن من الذهاب إلى القصر الموجود في البحر، في إحدى المدن الفرنسية، وتصوير النسخة المغربية للبرنامج الذي سيحمل عنوان “جزيرة الكنز”.
هشام مسرار، منشط البرنامج قال في تصريح لـ”كيفاش مشاهير”، أن شركة الإنتاج “فيديوراما” اشترت حقوق بث البرنامج، الذي سيضم 10 حلقات، تم تصويرها داخل القصر في أسبوع واحد، بمعدل حلقتين إلى ثلاث حلقات في اليوم.
وأضاف مسرار أنه في كل حلقة يشارك فريق يضم خمس أشخاص، 3 مشاهير إلى جانب شخصين آخرين غير معروفين، حيث يخوضون تحديات قصد جمع تبرعات لجمعية يتم تحديد اسمها قبل بداية الحلقة التي ستمتد على 52 دقيقة.
ومن بين النجوم الذين شاركوا في النسخة المغربية، هناك هشام الكروج، وهدى سعد، وعبد الفتاح الجريني، وإدريس الروخ، ومحمد ريفي، وعبد الخالق فهيد، وأمال صقر، ولطيفة أحرار، وسميرة البلوي، وليلى حديوي، ولحسن أحنصال، والكوميدي المغربي الذي يعيش في فرنسا “بودير”، وسعيد موسكير، ودوزي، ومحمد بوصفيحة “مومو”، وإيكو، وفاطيم العياشي، وحاتم عمور، وغاني، وعبد الله فركوس، وغيرهم من الفنانين.
وأكد المتحدث نفسه، أن البرنامج سيتم بثه بعد شهر رمضان، في 10 حلقات.
وعن سؤالنا له حول اتهام الكثيرين له بـ”سرقة” أفكار البرنامج الفرنسية، خصوصا بعد بث حلقات برنامج “كي كنتي وكي وليتي”، أكد هشام مسرار، أن الأمر لا يتعلق بسرقة الأفكار بقدر ما يتعلق، بالاستلهام وتطبيقها بنسخة مغربية محضة.
حيث قال: “أتحدى أي واحد يقول أن برنامج كي كنتي وكي وليتي مشفور، الألعاب والتحديات لي اعتامدنا عليها مغربية مائة في المائة.. واش كين شي واحد يلعب الطرومبية من غير المغرب؟”. مضيفا أن الفرنسيين يستلهمون أفكارهم من الأمريكيين، والأمر يسير هكذا.
مسرار أكد أيضا أن المغرب يتوفر على مبدعين يقدمون أفكار جديدة، لكن أغلب المنتجيين يفضلون الاشتغال على نسخ سبق تجريبها، وقال: “المنتجين ما يمكنش يغامر معاك بتجربة بمثل هاد الحجم، إلى قلتي ليه الاختيار بين مغامرة مجربة، وأخرى جديدة، من رؤية المنتج غادي يمشي المجربة أكيد، ولي حقوق نجاحها مضمونة”.

 

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق