أبو حفص: أنا أنا.. أكره التصنع.. أكره أن أكون غيري

كتب بواسطة على الساعة 12:08 - 9 سبتمبر 2014

أبو حفص

 

شيماء الباز
في تدوينة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي الفايس بوك، عبر محمد عبد الوهاب رفيقي عن أسفه لكل هؤلاء الذين يدعون التصنع، ويظهرون عكس حقيقتهم.
وكتب أبو حفص: “لماذا نحب التصنع والتجمل أمام الغير؟ لماذا نحرص على أن نظهر أنفسنا ملائكة لا يعترينا نقص ولا ينتابنا ضعف؟ ما هذا النزعة النفسية في إبداء كل ما هو جميل وإخفاء كل ما هو قبيح؟ لماذا ألزم بأن أكون غيري، قديسا أمام الناس مذنبا مسرفا في خلوتي، لماذا يخيب ظن أحدهم فيك كلما وقف على زلة أو بلغه نبأ عثرة، أأخبرته يوم عرفني أني أحد أولي العزم من الرسل؟، أكره التصنع، أكره أن أكون غيري، أنا أنا، ذلك المخلوق الضعيف بقوتي وضعفي، بعزمي وانتكاسي، بإقبالي وإدباري، بذنوبي، بشهواتي بتقصيري، لست نبيا، لست رسولا، لست قديسا، لست ملاكا، أنا إنسان، خذني بإنسانيتي أو ابحث لك عن حلم و سراب غيري”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق