قربلة في أمريكا.. صور عارية لكيم كارداشيان (صور)

كتب بواسطة على الساعة 10:09 - 22 سبتمبر 2014

قربلة في أمريكا.. صور عارية لكيم كارداشيان (صور)

وكالات
كشفت وسائل إعلام أمريكية النقاب عن تسريب الدفعة الثانية من صور المشاهير العارية التي أثارت الكثير من الجدل خلال الفترة الماضية، بما في ذلك صور لنجمة تليفزيون الواقع كيم كارداشيان.
وذكر موقع (بيزنس إنسيدر) الأمريكي أن التسريبات الجديدة تضمنت صورا عارية لكل من الممثلة الأمريكية فانيسا هادجين، وحارسة المنتخب الأمريكي لكرة القدم للسيدات هوب سولو، والمغنية الشابة أفريل لافين، والممثلة لي لي سوبيسكي.
وأشارت إلى أن مجموعة من الصور تم بثها لفترة وجيزة على موقع (ريديت)، وذلك قبل حذفها بواسطة المباحث الفيدرالية “اف بي اي”، والتي كثفت جهودها منذ فضيحة التسريب الأولى التي وقعت في 30 شتنبر الماضي، وكان من أبرز ضحاياها جينيفر لورانس، وكيت أبتون، وفيكتوريا جستس، وماري إليزابيث ونستيد، وذلك وفقا لموقع (تي ام زي) الأمريكي الشهير المختص بحياة المشاهير.
وجاء في تقرير “إف بي أي”، التي فتحت التحقيقات لتعقب القرصان، أن الحصول على كل هذا الكم الكبير من الصور العارية للنجمات وقع بخدعة “التصيد”. وأكدت التقارير أن هذه الطريقة تعد الأقدم في عالم القرصنة، كما أنها لا تنطلي على الكثير من المستخدمين المحنكين نظرا لسذاجتها البالغة.
وتقضي طريقة “التصيد” بأن يحاول القرصان الحصول على المعلومات الخاصة بمستخدمي الانترنت سواء الشخصية أو البنكية، عن طريق الرسائل الإلكترونية التي تبدو كأنها مبعوثة من الشركة أو المؤسسة التي يتعامل معها، لمطالبته بإرسال معلومات حسابه للشركة مرة أخرى من أجل إصلاح مشكلة ما متعلقة بحسابه.
وكانت شركة الإلكترونيات الأمريكية العملاقة “آبل” قد نفت مزاعم اختراق حسابات “اي كلاود” الخاصة بمشاهير من النساء وسرقة صورهم الخاصة منها، وذلك في أعقاب نشر وسائل إعلام غربية تقارير تفيد بأن صورا خاصة لحوالي 20 شخصية، بينهم الممثلة الأمريكية جنيفر لورانس، قد تسربت ونشرت على شبكة الإنترنت.
وشددت الشركة الأمريكية على أن أمن خصوصية عملائها يعد أهمية قضوى بالنسبة لها، مؤكدة على استمرار التحقيقات في هذا الملف، وطمآنة جميع الأشخاص ممن لديهم أي مخاوف من عمليات قرصنة محتملة.

 

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
1

إضافة تعليق