عادل بلحجام: اعتزلت

كتب بواسطة على الساعة 19:05 - 24 أبريل 2015

عادل بلحجام: اعتزلت

شيماء الباز
تحدث الفنان والمنشط عادل بلحجام عن قرار توبته واعتزاله الفن، خلال استضافته، مساء أمس اليوم الجمعة (24 أبريل)، في برنامج “في قفص الاتهام” الذي بث على إذاعة “ميد راديو”، موضحا أن هذا القرار لم يتخذه بين ليلة وضحاها.
وقال بلحجام: “قرار الاعتزال كان تدريجيا، وكنت كنخدم على راسي شوية بشوية، وكنحيد حاجة حاجة، وكنت كنطلب من الله ما نموتش قبل ما نتوب”.
وخلال اللقاء، صرح بلحجام بأنه لن يعمل مجددا في تنشيط البرامج الفنية وبرامج المنوعات بصفة عامة، فـ”أنا نقدر ندير حاليا برنامج ديني أو برنامج توعوي حيث الإسلام كل واحد كيخدمو من الجانب ديالو”، موضحا أن توبته “قناعة شخصية” لا يمكن لأحد أن يحاسبه عليها.
ونفى بلحجام أن يكون وراء قرر اعتزاله وتوبته سعي للبحث عن “أصل تجاري جديد”، لأن دخله من البرنامج الذي اشتغل فيه في الإمارات كان كافيا ليعيش به في أحسن مستوى، ما اعتبره دليلا على بلوغه “مستوى مادي مزيان”، وقال: “أنا كون بغيت هاد المسائل كون بقيت فداك الشي اللي كنت كندير، علاش نتعب راسي وأنا عارف باللي غنلقى هاد الانتقادات”.
ووجه عادل بلحجام، خلال اللقاء، نداء إلى الدعاة للاشتغال معه في مجال الدعوة، وقال: “أنا ما باغيش نصور الفلوس بغيت ندير الدعوة، عطاني الله واحد الموهبة، وعدد ديال الناس كيعرفوني، فعلاش ما نستغلش هاد المسائل اللي عطاني الله ونخدم بها الدين؟”.
وأضاف: “تقدر تجيب عالم دين كبير وهبه الله في العلم وما وهبوش فالخطبة، أنا فالصباح العشية والليل هاد الشي اللي كندير، وجلست مع شيوخ في الخليج باش نتعلم منهم”.
وردا على من اتهمه بالاتجاه إلى الدعوة بعد أن فشل في التنشيط والتمثيل والغناء، قال بلحجام: “أنا لا أتخيل منشطا فاشلا وعندو سبعة البرامج في التلفزة، وتقديم مهرجان موازين وتظاهرة القفطان وقدم قدام الملك ومولاي رشيد وللا سلمى وللا مريم والجائزة اللي تعطات للأمير الحسين بن طلال .. هذا دليل باللي ما كنتش فاشل”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق